طلب إحاطة لتجريم تداول حبة الغلة في الصعيد والأرياف

جريدة البوابة المصرية
جريدة البوابة المصرية
الذهب يستقر في ختام تعاملات اليوم مدبولي: تكليفات رئاسية بسرعة الانتهاء من المشروعات المتعثرة ودخولها الخدمة حريق هائل في معرض تجاري بأسوان “حقوق إنسان النواب”: لقاء السيسي ورئيس الاستخبارات الروسية يستهدف تحقيق الاستقرار بالمنطقة القاصد يشهد اللقاء التعريفي لبرامج هيئة فولبرايت مصر للباحثين بجامعة المنوفية جامعة قناة السويس تستضيف اجتماع لجنة قطاع العلوم الأساسية بالمجلس الأعلى للجامعات مسؤول أمريكي بارز: هكذا سيكون الرد الإسرائيلي المتوقع على إيران الأرصاد تكشف موعد انخفاض درجات الحرارة الدجوي: ارتفاع الاحتياطي النقدى الأجنبي ل40.361 مليار دولار مؤشر على كفاءة الاقتصاد محافظ بورسعيد يتابع سير العمل بالمركز التكنولوجى المطور لمدينة بورفؤاد فريق طبي بمستشفي سوهاج الجامعي الجديد ينجح في إنقاذ شاب تعرض لعدة طعنات بالرقبة والظهر محافظ كفر الشيخ: إزالة 9 تعديات علي أملاك الدولة والبناء المخالف بمدينة بيلا

مجلس النواب

طلب إحاطة لتجريم تداول حبة الغلة في الصعيد والأرياف

تقدمت النائبة آمال رزق الله، عضو لجنة الدفاع والأمن القومي بمجلس النواب، بطلب إحاطة إلى المستشار حنفي جبالي رئيس المجلس، لتوجيهه إلى رئيس الحكومة، ووزيري التموين والتنمية المحلية، بشأن منع تداول حبة الغلال القاتل الصامت للشباب والتي تهدد السلم العام في الصعيد والريف.

وقالت آمال رزق الله، إن آخر عامين شهدا حوادث انتحار وقتل كانت ضحاياها من الفتيات نتيجة ابتزاز إلكتروني أو تحرش واعتداء، حيث كانت تنهي الضحية حياتها باستخدام حبة الغلة في أغلب الأحيان.

وأوضحت أن حبة الغلة هي عبارة عن مبيد حشري يستخدمه المزارعين في الأرياف لحفظ الغلال، بوضع الحبة في قماشة محكمة ووضعها وسط الغلال بطريقة محكمة، لتحفظ المحصول من أي التسوس والقوارض وبمجرد تعرضه للهواء تتطاير المادة السامة غير مؤثرة عليه. ورغم تلك الأهمية، إلا أن تداول هذه الحبوب يهدد السلم العام بالمجتمع خاصةً في الأرياف.
ورصدت النائبة آمال رزق الله في طلب الإحاطة، نماذج من تلك الحوادث، ففي عام 2020 انتحرت ثلاث فتيات من محافظة الشرقية بتناول حبوب الغلال والتي حصلن عليها بشرائها من إحدى دكاكين المبيدات الحشرية.

وفي 2022 ضجّ الشارع المصري غاضبا بعد حادث انتحار الفتاة بسنت التي كانت ضحية لصور مفبركة لها على وسائل التواصل الاجتماعي.

وأضافت عضو مجلس النواب، تكرار حوادث القتل بالسم باستخدام حبة الغلة في الريف والصعيد، حيث يعتبرها المجرم وسيلة سهلة الحصول عليها لإنهاء حياة الأشخاص.

وتابعت: "الشهر الماضي، احتلت حادث انتحار نيرة طالبة طب بيطري العريش، اهتمام الرأي العام، بعد إنهاء حياتها باستخدام حبة الغلال بعد تعرضها للابتزاز الإلكتروني من قبل زملائها بالكلية وتهديدها ووضعها تحت ضغط نفسي وعصبي".

وتعتبر حبة الغلة المبيد الحشري الأوسع استخداما في المناطق الريفية، لكنها في الوقت نفسه أصبحت أداة الانتحار الأرخص والأكثر انتشارا وسط الشباب، تقتلهم سريعا في صمت دون علم ذويهم.

وطالبت عضو مجلس النواب، بتشديد الرقابة على تداول حبة الغلال وحظر بيعها إلا للمزارعين، وعدم السماح ببيعها بشكل فردي وفرض عقوبات غليظة على من يخالف ذلك، خاصةً وأنها تباع بأسماء تجارية مختلفة تزيد عن عشرة أنواع، معظمها مستورد من الهند والصين.



Italian Trulli