طلبات إحاطة ضد الحكومة بسبب استمرار قطع الكهرباء والمغالاة في الفواتير

جريدة البوابة المصرية
جريدة البوابة المصرية
محمود معتمد يطرح أغنيته الجديدة ”عدم الإزعاج” على ”يوتيوب” (فيديو) أزهري: الحج فرض على القادر المستطيع والحج لو مش رخيص متطلعش الغرف السياحية تكشف أسباب وفيات الحجاج المصريين تنفيذ إزالة فورية لثلاث حالات تعد بالبناء المخالف بحي ثانِ مدينة الإسماعيلية ومركز ومدينة أبوصوير وزير البترول الأسبق يكشف تأثير ارتفاع الحرارة على محطات الكهرباء احتجاجات بمدن وعواصم عالمية ضد عدوان الاحتلال على الفلسطينيين بغزة وكيل وزارة الصحة بالشرقية يتابع سير العمل بمستشفى الصدر بالزقازيق أحمد سالم يؤكد عدم خوض الزمالك للقمة معنى ”تتلظى”.. متحدث التعليم يعلق على أسئلة امتحان اللغة العربية لطلاب الثانوية العامة الاحتلال يستهدف كل من يحاول مساعدة أهالي غزة بيان عاجل من “التعليم” ردا على شائعات تأخر مركز مصر عالميا في القطاع التعليمي القاهرة الإخبارية تعرض خططا إسرائيلية للسيطرة الدائمة على الضفة الغربية المحتلة يقودها سموتريتش

مجلس النواب

طلبات إحاطة ضد الحكومة بسبب استمرار قطع الكهرباء والمغالاة في الفواتير

المهندس ايهاب منصور
المهندس ايهاب منصور

تقدم المهندس ايهاب منصور رئيس الهيئة البرلمانية للحزب المصري الديمقراطي الاجتماعي ووكيل لجنة القوى العاملة بمجلس النواب ، بعدد من طلبات الإحاطة والأسئلة الموجهة لكل من رئيس مجلس الوزراء ، ووزير الكهرباء والطاقة المتجددة بشأن الفواتير الخيالية للكهرباء في بعض مناطق الجيزة، واستمرار قطع النور .


أشار منصور للمبالغة الكبيرة جداً في تقدير رسوم الممارسات والتي وصلت إلى 5 آلاف جنيه لوحدة سكنية عادية مساحتها 135 متر مسطح تقع فى نطاق محافظة الجيزة ، وقد تقدم أصحاب الوحدات بطلبات لتركيب عدادات من عام 2012 وقام المواطنون بدفع المقايسات لإحدى الشركات ولم يتم تركيب العدادات حتى الان .


واستطرد النائب أن مواطنين قاموا بتقديم تظلمات من شهور ولم يتم الرد عليهم ، والخوف من تحول الأمر لأحكام على المواطنين لا ذنب لهم فيها .


وأضاف النائب أنه اطلع على نماذج من الممارسات التي وصلت ل 5 الاف جنيه للوحدة الواحدة لشهر واحد فقط وهو ما رفضه المواطنون مؤخرا ولم يقوموا بالسداد ، رغم ان الاستهلاك الطبيعى كان يتراوح بين 700 و 1200 جنيه تقريبا للوحدة السكنية شهريا .


وأشار النائب إلى تقدمه الشهر الماضى بطلب إحاطة آخر لوحدات سكنية وصلت قيمة ممارسة الكهرباء 17 ألف جنيه للوحدة فى الشهر الواحد ، مستطردا " ده استهلاك مصنع مش شقة ".
وتساءل النائب عن اسباب استمرار انقطاع التيار الكهربائى فى جميع انحاء الجمهورية !.
قائلا " فوجئنا منذ أيام قليلة بقرارات من وزارة الكهرباء عن عودة انقطاع التيار الكهربائي وأن فترة الانقطاع قد تزيد إلى ساعتين بدلاً من ساعة واحدة "، وقد كان السبب المعلن حينها " توفير العملة الصعبة لندرتها "، سمعنا مؤخراً باستثمارات وقروض ومنح تخطت 60 مليار دولار من المفترض أن تنهي أزمة العملة الصعبة ولو بصورة مؤقتة الا ان القرارات الاخيرة جاءت مخيبة لآمال المواطنين لاننا نعاني منذ العام الماضي من هذا الانقطاع.


واستكمل موضحًا أن الطاقة الإنتاجية للكهرباء في مصر بلغت 48 ألف ميجاوات وقد اعلنت الحكومة سابقا بانها حققت فائضا في انتاج الكهرباء يمكن تصديره، فهل من المنطق أن القطاع الوحيد الذي حقق فائض يصبح مصدر معاناة للمواطنين.


وطالب النائب بموافاته بالآليات والبدائل التي تعمل الحكومة على توفيرها بدلاً من هذا الانقطاع المتكرر ، وعرض خطة محددة لحل هذه الأزمة.
وطالب ايضا بمراعاة اننا مقبلين على فصل الصيف وموسم امتحانات مشيرًا لمشكلة حدثت العام الماضى وتدخل حينها للحل عندما توقفت المراوح الكهربائية اثناء الامتحانات مما اثر يومها على الطلبة والطالبات تاثيرا سلبيا.
واختتم حديثه قائلا " يكفينا بعبع الثانوية العامة مش ناقصين بعبع الكهرباء ".



Italian Trulli